أول تعليق من مجلس الوزراء على شائعه تجنيد الفتيات

314 views مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 10 يناير 2017 - 7:33 مساءً
أول تعليق من مجلس الوزراء على شائعه تجنيد الفتيات

نفى مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء، ما انتشر فى العديد من المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعى من أنباء عن تطبيق قرار بالتجنيد الإجبارى للفتيات بداية من فبراير 2016، مشيرًا إلى أن الخبر عار تمامًا من الصحة.

وأوضح مركز المعلومات، فى تقرير توضيح الحقائق الصادر، اليوم الثلاثاء، أنه قام بالتواصل مع وزارة التضامن الاجتماعى، والتى أوضحت أن تلك الأنباء غير دقيقة، مؤكدة أن كل ما هنالك أن خريجى الجامعات والمعاهد العليا مكلفين أساساً وحسب القانون بأداء الخدمة العامة لمدة عام، ولم يُستجد مؤخرًا أى شىء بهذا الخصوص.

وأوضحت الوزارة أن قانون الخدمة العامة رقم 76 لسنة 1973 ينص على تكليف الشباب من الجنسين الذين أتموا مراحل التعليم الجامعى والمعاهد بنات أو ذكور، وتمَّ إعفاؤهم من التجنيد، حيث يصدر بشأنهم قراران من وزيرة التضامن الاجتماعى بتكليف هذه الدفعات مرتين فى العام، وذلك فى مجالات الخدمة العامة مثل محو الأمية وتنظيم الأسرة والنيابة العامة والإدارية ومؤسسات الرعاية، ويتم إعطاء مكافأة شهرية رمزية تقدر قيمتها حسب الجهة المكلف بها الخدمة.

وأضافت الوزارة، أن غادة والى، قامت بتفعيل قرار مكلفى الخدمة العامة على الذكور والإناث، طبقًا للشروط السابق الإشارة إليها، بحيث يتم الاستفادة من طاقتهم وحماسهم لخدمة مجتمعهم، حيث يتم فى هذا الإطار تدريب مكلفى الخدمة العامة على مختلف الأنشطة الاجتماعية، ثمَّ يتمَّ توزيعهم على المشروعات الخدمية التي تقدِّمها الوزارة مثل مراقبة جودة دور رعاية الأيتام والمسنين والتأكُّد من تطبيقها معايير الجودة لدور الرعاية، والتى اعتمدتها الوزارة العام الماضى، إضافةً إلى رفع الأمية والتوعية بأهمية تنظيم الأسرة وغيرها من الأنشطة والخدمات الأخرى التى تكسبهم خبرة.

وفى النهاية، ناشدت الوزارة المواطنين فى حالة وجود أى استفسارات متعلقة حول هذا الشأن، الاتصال على الخط الساخن رقم 19468.

تعليقات

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة بوابة الشباب نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.